نشاط الشيخ ابو يوسف الهده يرحمه الله

 

صوتيات ( خطب ودروس متنوعه ) موجوده هنـــا

 

  منتدى الفتاوى الشرعية
  الفتـاوى الشرعية والأسئلة الخاصة
  الزواج وعدم ذكرموعد للطلاق في العقد

 ابعث سؤال جديد  للمراقب فقط
الملف الخاص | تسجيل | مساعده | بحث

السؤال الأحدث التالي | السؤال القديم التالي
الكاتب الموضوع:   الزواج وعدم ذكرموعد للطلاق في العقد
أبو الفدا
unregistered
ارسلت بتاريخ : 28-07-2000 14:46           
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة...وبعد
س:هل يجوز للرجل أن يتزوج وهولايدري هل يستمر في زواجه هذا ام انه يطلق .حيث أن الغالب علىظنه انه سيطلق . هل يتزوج ولايذكر نية او موعد الطلاق في العقد واذاكان جائز هل يخبر زوجتة مشافهه كما يحدث لبعض الشباب عندما يسافر الى اي بلادللدراسة اوالعمل لمدة ليست بالطويلة من شهر الىثلاث سنوات وهذه البلدان فيها فتن ويخاف على نفسه والله يحفظكم .

[This message has been edited by WebMaster/elafco (edited 28-07-2000).]

azz
Administrator
ارسلت بتاريخ : 31-07-2000 11:29     Click Here to See the Profile for azz     
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
إن أخبرت الزوجة قبل الزواج أنك سوف تطلقها هذا حرام لأنه يكون زواج متعة وإن أضمرت الطلاق
فإنه الزواج بنية الطلاق وهي مسألة خلافية بين العلماء وللإمام العلم الشيخ عبدالعزيز ابن باز فتوى بالجواز وهو قول الجمهور 0
قال الشيخ لا حرج في ذلك (أي الزواج بنية الطلاق)إذا كان ذلك بينه وبين ربه ،من دون شرط من المرأة أو أوليائها وترك ذلك أفضل ، لأن ذلك أكمل في الرغبة وهذا قول جمهور أهل العلم كما ذكر ذلك أبو محمد بن قدامة في المغني رحمه الله
الشيخ عبدالعزيز بن باز(فتاوى اسلاميةج2/235)ـ
وللشيخ العلامة صالح العثيمين فتوى أخرى أراها والله أعلم أقرب للحق ،قال فيه بفتوى مطولة)0000وعندي أن هذا محرم من جهة أنه غش للزوجة وأهلها وقد حرم النبي صلى الله عليه وسلم الغش والخداع ،فإن الزوجة لو علمت بأن هذا الرجل لا يريد أن يتزوجها إلا لهذه المدة ما تزوجته ،وكذلك أهلها ، كما أنه هو لا يرضى أن يتزوج ابنته شخص في نيته أن يطلقها إذا انتهت حاجته منها ،فكيف يرضى لنفسه أن يعامل غيره بمثل مالا يرضاه لنفسه ،وهذا خلاف الإيمان لقول النبي عليه الصلاة والسلام (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه000(فتاوى إسلامية ج2/237)الشيخ ابن عثيمين
ولا يخفى عليك أخي أن الأصل في الزواج الديمومة ما لم يعترضه شيء ، وما تعارف عليه عرفا كما اشترط شرطا، ومن أخل فهو الغادر، هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى اجتماعية ،وهي أنك إن حللت قضيتك بالزواج بنية الطلاق ، فمن يحل قضية هذه المسكينة التي غدرت بها وطلقتها بعد ما صارت ثيبا لا يقبل عليها الناس في العادة،فعليك أن تتقي الله ولا تجعل أخواتك في الله ألعوبة بيد الذواقين من الرجال والله أعلم
عبدالعزيز الهده


للمرافب فقط
ابعث سؤال جديد  للمراقب فقط

للإتصال بنا | الصفحه الرئيسية

Bookmark and Share

المنتدى القديم هذا مغلق رجاء التوجه للمنتدى الجديد


Ultimate Bulletin Board 5.45c

 
website uptime